دبلوماسية

[wpdts-weekday-name-short] [wpdts]
[wpdts-weekday-name-short] [wpdts]

وزير الخارجية: نجاح قمة مناخ شرم الشيخ مرهون بقدرة الأطراف على التوافق

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن نجاح قمة مناخ شرم الشيخ مرهون بقدرة الأطراف على التوافق، مضيفًا أن مبادرات رئاسة ستطلق خلال المؤتمر تعكس فرص نحو الاستثمار في الطاقة المتجددة والعائد منها بالإضافة إلى طرح مشروعات ناجحة وتجارب في هذه المجالات الجديدة.

وأضاف شكري خلال ندوة “مؤتمر المناخ COP27 الفرص والتحديات” بأحد فنادق القاهرة بحضور عدد من الوزراء، والسفراء وتنظيم مجلس الأعمال الكندي المصري، أن العبء لا يتوقف على مصر وإنما على الأطراف، وإذا نجح المؤتمر فهو نجاح مشترك وإذا فشل المؤتمر فهو فشل مشترك، معلنا مشاركة عدد وفير من زعماء العالم ورؤساء جمهوريات أكدوا حضورهم وهو دليل على الاهتمام الدولي وتقدير جهود مصر في تنظيم المؤتمر.

وأكد أن المؤتمر يولد قوة دفع وفرصة للتواصل بين المجتمعات المدنية والحكومات والقطاع الخاص، لافتا إلى أن مؤتمر جلاسكو انتهى وحسم المواضيع التفاوضية في قمة باريس ووضع إطار قانوني لذلك، مستدركا: “علينا تجاوز مرحلة اللاعودة بالحفاظ على عدم ارتفاع درجات الحرارة عن درجة ونصف خلال الفترات المقبلة”.

وردا على سؤال ما الذي ننتظره من مؤتمر شرم الشيخ، قال: “لن ننتظر طموحا أزيد من قدراتنا أو أقل مما نفذناه في الماضي، بل ننتظر تقدم قابل للتنفيذ وحث استمرار الدول في جهوده لمقاومة الظاهرة”.

وتابع: “مصر ثابتة في سياستها على مدى السنوات الثمانية الماضية سياسية متوازنة تعتمد على المصالح المشتركة والاعتماد على علاقتها الجيدة مع روسيا والصين وأمريكا والاتحاد الأوروبي، تسعى إلى تحقيق الاستقرار لمصر والعالم والارتقاء لمصلحة المواطن المصري والبعد عن الاستقطاب الذي يؤثر على مصالح مصر وهذه السياسة حققت لمصر الكثير”.

Tags

Share this post:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore