دبلوماسية

[wpdts-weekday-name-short] [wpdts]
[wpdts-weekday-name-short] [wpdts]

تحقيق إخباري: “السلامة أولاً” شعار المهندسين الصينيين بمنطقة الأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر

عندما سطع شعاع الشمس الأول على أطول مبنى في أفريقيا بالعاصمة الإدارية الجديدة لمصر، بدأ المهندس الصيني يان يويه بينغ يوما حافلا من عمليات فحص إجراءات الأمن والسلامة في موقع البناء.

يان البالغ من العمر 26 عاما هو مهندس سلامة مهنية في فرع الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (CSCEC) بمصر، الذي ينفذ مشروع “منطقة الأعمال المركزية” في العاصمة الإدارية الجديدة، التي تضم 20 برجا باستخدامات متنوعة، من بينها أعلى برج في مصر وأفريقيا ويبلغ ارتفاعه حوالي 400 متر.

يعمل المهندس الشاب في المشروع لأكثر من عام وشهد العديد من اللحظات عندما ارتفع البرج الأيقوني، أطول مبنى في أفريقيا، في الصحراء.

وتقع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة في قلب الصحراء على بعد حوالي 50 كم شرق العاصمة الحالية القاهرة، وتغطي منطقة الأعمال المركزية مساحة حوالي 505000 متر مربع، وتضم 20 ناطحة سحاب تجارية وسكنية بالإضافة إلى البنية التحتية الداعمة، من بينها برج أيقوني بارتفاع 385 مترا.

كمهندس سلامة، فإن مسؤولية يان هي “فحص إجراءات الأمن والسلامة في كل إجراءات العمل” داخل البرج وخارجه، للتأكد من أنه “يرتفع وينمو” بأمان.

كل يوم يسير المهندس الشاب من المنصة إلى البرج، لما يقرب من 20000 خطوة للتجول في كل ركن من أركان موقع البناء، ويفحص بعناية العمليات الإنشائية على ارتفاعات عالية، والمعدات المنتشرة في الموقع، وأنظمة مكافحة الحرائق والقضاء على مخاطر السلامة المحتملة.

“السلامة أولا ليست شعارا. إجراءات الأمن والسلامة هي خط دفاع وضمانة للتشغيل السلس لموقع البناء بأكمله”، هكذا صرح يان لوكالة أنباء ((شينخوا)) أثناء تفقده الموقع.

على الرافعة البرجية المتواجدة على ارتفاع أعلى من تاج البرج، يصعد يان على ذراع التوازن الخاص بالرافعة البرجية لفحص الحبل السلكي، وتوجيه العمال لاستخدام مانع السقوط بشكل صحيح.

وفي كل طابق من طوابق البناء، قام يان بفحص إجراءات السلامة واحدة تلو الأخرى، مؤكدا أن ضمان عدم وقوع أي حوادث هو “الخط الأحمر للعمل الآمن”.

تحت أشعة الشمس الحارقة، انتشر العمال في مواقعهم وباشروا أعمال البناء بطريقة منظمة.

في الوقت الحاضر، أكمل مشروع منطقة الأعمال المركزية بناء الهيكل الرئيسي لجميع المباني العشرين ودخل مرحلة الديكور والتركيب الكهروميكانيكي.

ومن جانبه، ذكر وانغ شياو لونغ، مدير مشروع البرج الأيقوني “باعتباره مبنى شاهق الارتفاع، فإن بناء الجدار الساتر له يتم في الغالب على ارتفاعات عالية، ومن ثم أنشأ المشروع فريقا خاصا للتصحيح والرقابة والتفتيش”.

وأوضح وانغ أنه من أجل ضمان سلامة بناء الجدار الساتر، يجرى الحرص على تثقيف العمال حول السلامة في نوبات العمل الصباحية عند الساعة الخامسة والنصف من كل يوم، مضيفا أنه يتم إجراء عمليات تفتيش خاصة للسلامة كل أسبوع من أجل وضع التعديلات اللازمة وتنفيذها.

وأشار إلى “إقامة نشاط لاختيار أفضل متبعي تعليمات السلامة مرة واحدة على الأقل شهريا لتحفيز العمال على حماية السلامة الذاتية وتحسين وعيهم بالسلامة”.

ويتضمن مشروع البرج الأيقوني عملية متعددة التخصصات، التي تتطلب من عمال السلامة أن يكون لديهم فهم للتخصصات المختلفة مثل الهندسة المدنية، والهيكل الفولاذي، والديكور الداخلي والخارجي من أجل تنفيذ أعمال إدارة السلامة بشكل أفضل.

ومع ذلك، عندما وصل يان إلى المشروع لأول مرة في يناير 2021، كان أيضا مندهشا قليلا عندما واجه مثل هذا المشروع المعقد لأول مرة.

في ذلك الوقت، كان المشروع في مرحلة البناء المكثفة للهيكل الفولاذي الرئيسي، وكانت المعدات الميكانيكية الجديدة، والشكل الهيكلي، وإدارة السلامة تفرض ضغوطا كبيرة وتحتاج إلى جهد مضاعف. ومع ذلك، لم تثبط عزيمته. فقد حول الضغط إلى دافع وحفز نفسه على التعلم. وبتشجيع ومساعدة من تشاو جين لونغ، مدير سلامة المشروع، ارتقى يان إلى مستوى التحدي، واستوعب خطة العمل، وتعلم المعايير، وبذل جهودا في موقع العمل.

في الوقت الحاضر، أصبح يان أحد الأعمدة الأساسية لإدارة السلامة في مشروع البرج الشهير.

بدءا من تعليم معايير السلامة للعمال الذين يدخلون الموقع وصولا إلى فحص إجراءات السلامة في موقع البناء بشكل شامل، يكرر يان هذه اللوائح المعقدة لإدارة السلامة يوما بعد يوم، حيث عبر عن مثابرته بقوله “طالما أن المشروع لم يكتمل، فإن عمليات التفتيش لن تتوقف”.

Tags

Share this post:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore